المعهد الوطني للإحصاءات (INEI): نما الاقتصاد البيروفي بنسبة 5.28% في أبريل، مدفوعًا بقطاعي الزراعة وصيد الأسماك.

قدمت وزارة الزراعة 23.69% مقدما. (الأنديز)

أفاد المعهد الوطني للإحصاء والمعلومات (INEI) أن الاقتصاد نما في أبريل. وفقاً لإحصائيات الشركة، الناتج المحلي الإجمالي لذلك الشهر زيادة 5.28 بالمئةفإن أداء قطاعات مثل الزراعة وصيد الأسماك والتصنيع والبناء هو قبل كل شيء منتج. وبالمثل، برزت المشاركة في النقل والرسائل والتخزين. وبهذا الرقم، ارتفع النشاط الاقتصادي في البلاد بنسبة 2.38% في الأشهر الأربعة الأولى من العام و0.30% فقط في الفترة المؤقتة (مايو 2023 إلى أبريل 2024).

وكما أوضح معهد INEI، كان هناك جهاز منتج وطنيا يومين آخرين من الإنتاج وفي أبريل الموافق لنفس الفترة من العام السابق، تم تحديد أسبوع الآلام يومي 6 و7 أبريل في ذلك الموسم، بينما تم الاحتفال بالعيد يومي 28 و29 مارس في الفترة الحالية.

هو إدارة مصايد الأسماك وهي تتصدر قائمة الحقول الخضراء، وحافظت على تحسن بنسبة 158,4% نتيجة ارتفاع إنزال الأنواع ذات الأصل البحري (212,28%)، خاصة للاستهلاك البشري غير المباشر مثل الأنشوجة للدقيق وزيت السمك. جدير بالذكر أنه تم استخراج 778 ألف طن في الشهر الأول من موسم الصيد الأول في الجزء الشمالي الأوسط من ساحل البيرو، وهو ما يزيد عما تم تسجيله في موسم 2023.

وبالمثل، فإن قسم الزراعة أظهر التحسن. وبلغت نسبة النمو 23.69%، ويرجع ذلك أساسًا إلى الأداء الإيجابي لقطاع الزراعة الذي حقق نموًا بنسبة 36.01%. وفي هذه الفئة الفرعية، يبرز الشعير (1069.2%)، والكينوا (816.5%)، والفاصوليا الجافة (165.1%)، والفلفل (126%)، والبطاطس (73.2%)، والأرز (5.2%). تجاوز إجمالي عدد الإشارات 50٪ من نهاية أبريل.

وانخفض قطاع التعدين والمواد الهيدروكربونية بنسبة 3.43%. (الأنديز)

فى ذلك الوقت وتراجعت قطاعات التصنيع وتشمل أنشطتها الاقتصادية قطاع التعدين والمواد الهيدروكربونية، والإقامة والمطاعم، والتمويل والتأمين.

READ  هل يمكن أن يعزز الليثيوم اقتصاد أمريكا اللاتينية؟

إنتاج قسم المناجم والهيدروكربونات وانخفض بنسبة 4.34%، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى انخفاض نشاط تعدين المعادن، بعد 14 شهرًا من النمو المستمر، الذي انخفض بنسبة 4.5%. وتميز هذا التراجع بانخفاض كبير في إنتاج بعض المعادن الأساسية مثل النحاس الذي انخفض بنسبة 8.2%؛ والزنك الذي انخفض إنتاجه بنسبة 29.7%؛ والرصاص متراجعا 1.5%.

وفي نفس الخط، قسم الإقامة والمطاعم انخفض بنسبة 3.47%. ويعزى الانخفاض إلى إغلاق الفروع وارتفاع أسعار قوائم الطعام بهذه المنشآت. وقد أثرت مجموعة من هذه العوامل سلباً على أداء القطاع، مما يعكس التحديات الاقتصادية والتشغيلية التي تواجهها الشركات المتخصصة في مجال الضيافة والأغذية.

أيضا، قطاع التمويل والتأمين وانكمش بنسبة 2.76%، وهو ما يعكس تراجع قروض البنوك التجارية التي تراجعت بنسبة 4.38%.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *